المسؤولية الإجتماعية   

 

 

المسؤولية الإجتماعية   

 

حملات التوعية

 من البديهي أن تواصل الشركة إعطاء اهتمام كبير لأداء الصحة والسلامة وحماية البيئة وذلك انطلاقا من حقيقة أن مواصلة التقدم مرتبطة بسلامة منشآتها وأصولها والعاملين فيها، وانعكس هذا الاهتمام بالتطبيق الحازم لمعاييرها وفي حملات التوعية المتواصلة التي تستهدف نشر الوعي في هذه المجالات الثلاثة بين الموظفين وعمال المقاولين الذين يعملون في المصافي الثلاث بشكل خاص.

وفي الواقع إن عددا من حملات التوعية والمبادرات تم تنفيذها خلال السنة المالية 2013/2012 وقد بلغ عددها 15 في مواقع الشركة وفي المدارس. فقد أقامت الشركة في شهر مايو 2012 حفلا خاصا لتوزيع جائزة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في أداء الصحة والسلامة والبيئة وتكريم الفائزين من أفراد أو مجموعات، وكان ذلك هو الاحتفال السنوي الخامس لهذه الجائزة.

وقد أصبح الاحتفال بجائزة الرئيس والعضو المنتدب تقليدا ومناسبة سنوية تجتمع فيها قيادات القطاع النفطي ويتم تكريم الفرق التي حققت انجازات بارزة في أداء الصحة والسلامة والبيئة بالإضافة إلى الأشخاص أصحاب الأداء المتميز. ولا يقتصر التكريم ومنح الجوائز على الإنجازات والأداء المتميز فحسب بل ويشمل أيضا الاقتراحات والمشاريع المستقبلية التي تؤدي إلى تطوير الأداء في مجالات الصحة والسلامة والبيئة. وقد تقرر توسيع التجربة بحيث تتاح فرصة المشاركة في هذه المسابقة للجمهور وخاصة في المدارس والمعاهد التعليمية وذلك بهدف المساهمة في نشر ثقافة المحافظة على البيئة وإرساء مفاهيم التقيد بمعايير الصحة والسلامة في العمل والمنزل.         

- كما نفذت زيارات توعوية ل 10 مدارس تم خلالها تقديم شروحات وعروض حول أهمية السلامة وحماية البيئة لأعداد كبيرة من الطلاب والطالبات وتلقى زيارات المتخصصين في الشركة إلى مدارس من مختلف المراحل ترحيبا واهتماما لأنها تؤدي إلى اشراك الطلبة والطالبات في كيفية عمل القطاع النفطي والتعرف على مهامه الرئيسية.

- نظمت الشركة حملة توعوية بأهمية السلامة على الطرق في مارس 2013 شملت جميع مواقع الشركة وذلك من أجل غرس مفهوم القيادة الدفاعية للمركبات وتوعية الموظفين بأهمية السلامة المرورية وتزامنت الحملة مع الاحتفال بيوم المرور الخليجي.

كما عقدت الشركة ورشة عمل في فبراير 2013 دعي إليها المقاولون الرئيسيون العاملون من الشركة وعقدت تحت عنوان " ندوة السلامة للمقاولين " وجرى خلالها نقاش مطول حول ضرورة تقيد المقاولين في كل أعمالهم بمعايير وقواعد السلامة. وتعطي الشركة أهمية واضحة لزيادة ثقافة عمال المقاولين في مجال الصحة والسلامة والبيئة باعتبارهم مشاركين في العمل اليومي والميداني داخل مصانع التكرير ومنخرطين مباشرة في التشغيل والصيانة.

أما في مجال التوعية الصحية فقد أقيمت مجموعة من الحملات التي تناقش الأمراض الشائعة وسبل الوقاية منها وبلغ عدد حملات التوعية الصحية 8 حملات تركزت حول أمراض معينة مثل سرطان الثدي والهيموجلوبين عند مرضى السكري، والوباء الكبدي وأمراض السمنة وآلام الظهر، وغيرها.

كما قامت وزارة الصحة بتكريم شركة البترول الوطنية بعد أن جاءت في المركز الأول بين المتبرعين بالدم حيث زود موظفو الشركة بنك الدم ب 1372 وحدة، وهي السنة الثانية على التوالي التي تحتل فيها شركة البترول الوطنية المركز الأول بين المتبرعين وذلك بفضل دقة الحملة ونشر الوعي والأهم من ذلك روح العطاء لدى الموظفين الذين يقدرون أهمية التبرع بالدم لإنقاذ حياة الكثيرين.

أما على صعيد حماية البيئة فقد كان للشركة عدة مبادرات تهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية حماية البيئة مثل المشاركة في يوم الأرض 26 إبريل 2012، حيث أقامت احتفالا في المركز العلمي الكويتي، عرض خلاله عدد من طلبة كلية الهندسة في جامعة الكويت مشاريع تخرجهم وتناولت مكافحة الانبعاثات الغازية وعرضت خلاله أفلام وثائقية وعروض حول أهم المنجزات البيئية للشركة ومن بينها المبادرات والمشاريع التي تستهدف حماية البيئة الكويتية ومكافحة التلوث في الجو والبحر وعلى الأرض.

- احتفلت الشركة بيوم المياه العالمي وذلك في حفل أقيم في المركز العلمي تم خلاله إقامة معرض حول مشاريع الشركة لحماية البيئة ومكافحة التلوث، وعرض أفلام وثائقية عالمية ومحلية بالإضافة إلى شرح تفصيلي حول جهود الشركة لتنقية مياه الصرف الصناعي.

 

برنامج التدريب

واصلت الشركة عقد الدورات والبرامج التدريبية في مركز تدريب السلامة والصحة والبيئة في ميناء الأحمدي والذي استقبل هذه السنة 58,144 متدربا في 4614 برنامجا. وكان لعمالة المقاولين نصيب كبير من هذه الدورات كما تم اختيار مجموعة من المقاولين الرئيسيين العاملين مع الشركة للالتحاق ببرنامج تدريبي يهدف إلى جعلهم يحققون الأهداف الواردة في وثيقة مقاولي الشركة في إدارة الصحة والسلامة والبيئة. وفي الحقيقة إن التدريب على أمور الصحة والسلامة والبيئة مهم بحيث يشمل العدد الأكبر من موظفي الشركة.

 

خطة الاستجابة للطوارئ

طبقت الشركة بنجاح " خطة الاستجابة للطوارئ " في المصافي الثلاث بدءا بمصفاة ميناء عبد الله، وقد حلت هذه الخطة محل " وثيقة إجراءات منع الحوادث الكبرى " التي كانت تستخدم من قبل، وتواصل المصافي الثلاث وبقية مواقع الشركة إجراء التمارين الوهمية للتأكد من تطبيق مفردات هذه الخطة بشكل سليم.

 

ومن أهم المشاريع التي تنفذها الشركة لتحقق هدف حماية البيئة ومكافحة التلوث من مصادره ما يلي:

مشروع نظام منع الروائح

وفي إطار هذا البرنامج قامت دائرة الصحة والسلامة بتنفيذ مشروع كشف التسرب والإصلاح، وقد نفذ المشروع بنجاح كبير باكتشاف التسربات النفطية ومعالجتها في الحال.

إن مواصلة تطبيق مشروع الحد من الروائح وذلك عن طريق اكتشاف وإصلاح مصادر التسرب يؤدي إلى توفير بيئة عمل آمنة ومريحة. كما أن للمشروع قيمة اقتصادية أيضا إذ بلغت كمية الانبعاثات التي تم خفضها منذ البدء بتطبيق البرنامج حوالي 3644 طنا من المواد الهيدروكربونية التي كانت سوف تضيع هباء من مصافي الشركة والتسويق المحلي.

مشروع تحديث الأنظمة القديمة للكشف والإنذار والتخلص من نظام الهالكون في مصافي الشركة ومستودعات التسويق المحلي وقد بلغت ميزانية المشروع 83.9 مليون دينار كويتي. علما بأن التخلص من نظام الهالون جاء نتيجة لالتزام دولة الكويت ببروتوكول مونتريال الذي يهدف لحماية طبقة الأوزون.

مشروع أنتاج وحدة جديدة لمعالجة عادم الغازات الحمضية، وسوف يحقق هذا المشروع المعايير المحددة من قبل الهيئة العامة للبيئة والخاصة بانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من مدخنة المحرقة بحيث لا تتجاوز نسبته 250 جزءا من المليون.

مشروع تحديث مرافق معالجة مياه الصرف من مصافي الشركة الثلاث. وهو مشروع متكامل يهدف إلى معالجة وتنقية المياه المنصرفة من وحدات المصافي الثلاث بحيث يستوفي متطلبات ومعايير الهيئة العامة للبيئة في الكويت وقد اكتمل المشروع المكون من مرحلتين مرحلة خاصة بمصفاة ميناء الأحمدي ومرحلة خاصة بمصفاة الشعيبة وميناء عبد الله ويتكامل المشروعان ليشكلا مشروعا واحدا.

مشروع استرجاع غازات الشعلة في مصفاة ميناء الأحمدي.

مشروع استرجاع غازات الشعلة في مصفاة ميناء عبد الله.

المرحلة الثانية من مشروع استرجاع الأبخرة المطور في محطات تعبئة الوقود. وقد أجريت تجارب على ذلك وأثبتت نجاحه لا سيما وأن الشركة قد أنجزت المرحلة الأولى بنجاح في مستودعي الأحمدي وصبحان.

مشروع بناء وحدة جديدة لمعالجة الغازات الحمضية في مصفاة ميناء الأحمدي وإعادة تأهيل الوحدة الحالية.

 

جوائز وشهادات التقدير

حازت شركة البترول الوطنية على أربع جوائز من بين الجوائز الخمس المخصصة للأداء البيئي ضمن جائزة الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية لأفضل أداء في مجالات الصحة والسلامة والبيئة وتم تكريم أربعة من الفرق العاملة في الشركة بسبب إنجازاتهم البارزة في المجالات التي فازوا بجوائزها. وهذه الفرق عي التي تولت تنفيذ المبادرات التالية:

            إدراج مشروع استرجاع غاز الشعلة في مصفاة ميناء الأحمدي ضمن مشاريع آلية التنفيذ النظيفة Clean Development Mechanism               التابعة للأمم المتحدة.

            إنشاء نظام إدارة قاعدة بيانات الصحة المهنية.

            • تنفيذ برامج الزيارات الميدانية للإدارة لتطبيق النظام الخاص بالصحة والسلامة والبيئة.

            • تحسين استخدام الموارد وتقديم خدمات وقائية 

- حصلت جميع مواقع الشركة على جائزة مجلس السلامة البريطاني نظرا لتميزها في أداء السلامة خلال عام 2013

- حصلت مصافي الشركة الثلاث ودائرة المشاريع ودائرة التسويق المحلي على جائزة الجمعية الملكية لمنع الحوادثROSPAوذلك تقديرا لأدائها المتميز في ميادين السلامة والصحة والبيئة.

pic1.png

تواصل شركة البترول الوطنية الكويتية التعاون مع عدد كبير من المؤسسات والهيئات في المجتمع وذلك من منطلق ايمانها بالشراكة مع المؤسسات العامة والخاصة لخدمة المجتمع وكذلك لإيمانها بالمسؤولية التي يجب أن تتحملها الشركات والهيئات الاقتصادية والتجارية تجاه رفاهية المواطن وتنمية المجتمع.

رعاية الأنشطة التربوية

وفي هذا الإطار واصلت الشركة التعاون مع جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والجامعات الخاصة وبادرت إلى رعاية أنشطتها بما في ذلك مشاريع تخرج الطلاب والطالبات، كما قامت بتنظيم برنامج توعوي في المدارس لمناقشة مواضيع متنوعة متصلة بالصناعة النفطية وبشكل خاص حماية البيئة الكويتية وقضايا الصحة والسلامة. وقامت فرق من الشركة بزيارة 15 مدرسة من مختلف المراحل لهذا الغرض وذلك بالتنسيق مع إدارات تلك المدارس التي أظهرت حماسا وتعاونا كبيرين مع هذا البرنامج التوعوي.  كما لقيت هذه البرامج اهتماما كبيرا من الطلاب والطالبات وتجلى ذلك من خلال التفاعل ما بين المحاضرين من الشركة والطلاب والمدرسين.

كما افتتحت الشركة ناديا خاصا بالأطفال الذين يعانون من متلازمة الداون وذلك في مدرسة رابعة العدوية.

وكعادتها في كل عام تعد الشركة برنامجا صيفيا لأبناء الموظفين يتضمن أنشطة ترفيهية متنوعة وزيارات إلى أماكن متميزة.

وكعادتها أيضًا في كل عام نظمت الشركة المهرجان السنوي المعروف ب " احتفل بقدراتك " للأطفال الذين يعانون من الإعاقة وهو احتفال يستمر ليوم كامل تعرض فيه الأنشطة الفنية وبخاصة الرسوم والأشغال اليدوية التي أنتجها الأطفال، وبالمناسبة فإن الشركة تشتري هذه الأعمال من الأطفال وتعيد بيعها لكي تتبرع بالمردود منها إلى أحد المستشفيات التي تعني بالأطفال المعاقين. ويشرف على المهرجان فريق العلاقات العامة والإعلام بالإضافة إلى فريق المتطوعين STAR من موظفي الشركة وأولياء أمور الطلبة.

أيضا تولت الشركة رعاية سباق المارثون التي نظمته إحدى مدارس البنات في محافظة الأحمدي وشاركت فيه عدة مدارس في المنطقة وفي الواقع إن الشركة ترعى كل عام عددًا كبيرًا من الأنشطة الرياضية والتعليمية بالإضافة إلى المساهمة في الفعاليات الخيرية وكواحدة من هذه الفعاليات فإن الشركة تقيم في شهر رمضان من كل سنة خيمة إفطار الصائم. حيث تقدم يوميا وجبات إفطار مجانية لمئات الأشخاص.

كما قام موظفو دائرة العلاقات العامة والإعلام بزيارة عدة مستشفيات للقاء نزلائها من الأطفال وتوزيع الهدايا إليهم وقضاء بعض الوقت معهم.

أنشطة لحماية البيئة

 - قامت الشركة بتنظيم محاضرتين عن التلوث وكيفية محاربته لحماية بيئة الكويت أحداها عقدت في مدرسة متوسطة للبنات والأخرى في إحدى المدارس الثانوية للبنات.

- بمناسبة يوم الأرض قامت الشركة بتوزيع مئات الشتول والنباتات المنزلية إلى موظفيها.

  - واصلت الشركة القيام بحملات لتنظيف البر وخاصة في مناطق المخيمات وكذلك المساعدة في حملات تنظيف الشواطئ وتشجيع المشاركين فيها وقام العاملون في دائرة العلاقات العامة والإعلام بتوزيع أكياس لجمع المخلفات وهدايا تشجيعية على مرتادي البحر بهدف حثهم على الحفاظ على نظافة الشواطئ.

برنامج محاربة العنف الطلابي

بالتعاون مع برامج الأمم المتحدة للتنمية UNDP وجمعية الهلال الأحمر الكويتي أطلقت الشركة برنامجا لمقاومة العنف الطلابي وذلك تنفيذا للاتفاقية الموقعة بين الشركة وبرنامج UNDP لمقاومة العنف الطلابي من خلال تعزيز التكيف والمرونة المسلكية بين صفوف الشباب وبموجب هذا الاتفاق تتحمل الشركة جميع تكاليف البرنامج. والذي يتضمن اختيار محاضرين تربويين ذوي خبرة ودراية كبيرة بالأساليب التي تعزز تكيف الطلاب مع الواقع والمرونة في ردود الفعل المسلكية كما ينطوي البرنامج على تدريب وتأهيل المتطوعين من الطلاب والطالبات والذين بلغ عددهم 30 متطوعا يعملون لنشر مقومات البرنامج وفلسفته هذا بالإضافة إصدار المطبوعات التي سوف توزع على نطاق واسع في المدارس والجامعات. وتوافق تنفيذ البرنامج مع حملة صحفية وإعلامية لزيادة الوعي بحيوية هذا البرنامج وأهميته.

المحمية الطبيعية

تواصل الشركة العمل في تنفيذ مشروع المحمية الطبيعية الذي أطلقته الشركة مؤخرا. وقد اكتمل تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع وهو تركيب السياج والبوابات التي تحفظ مساحة المحمية التي تبلغ مليون متر مربع. وتقوم الآن بتنفيذ المرحلة الثانية التي تتضمن الأبنية اللازمة للمحمية الهادفة إلى إكثار وتنمية النباتات الفطرية وخاصة تلك التي تواجه خطر الانقراض بسبب عوامل الرعي الجائر والتصحر والاستخدام الترفيهي للأراضي البرية، ويتم تنفيذ المحمية بالتعاون مع الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية.

وعلى صعيد الخدمات والبرامج الترفيهية التي تقدمها الشركة للموظفين فقد نظمت الشركة عدة رحلات للموظفين وأسرهم منها رحلتان إلى الديار المقدسة لأداء مناسك العمرة وشملت أكثر من 200 موظفا. كما نظمت الشرمة رحلة للموظفين وأسرهم إلى مدينة برشلونة في إسبانيا شارك فيها 140 موظفا مع أفراد من أسرهم وتضمنت الرحلة حضور إحدى مباريات فريق برشلونة في ملعبه الشهير.

كما نظمت الشركة رحلة إلى عمان لصيد الأسماك ورحلات يوم واحد إلى إمارة دبي للتسوق.

وفي مجال احتفالات التكريم فقد واصلت الشركة الاحتفال بتكريم الموظفين ذوي الخدمة الطويلة ما بين 10 سنوات و40 سنة، وتقام هذه الحفلات بشكل منتظم.

  وكعادتها كل عام قامت الشركة في يومي السابع والثامن من يناير 2013 بتكريم الطلبة المتفوقين في مراحل الدراسة المختلفة من أبناء موظفي وموظفات الشركة.

كما تم أيضا تكريم الام المثالية سواء من بين العاملات في الشركة أو زوجات الموظفين وبلغ عدد المكرمين 328 طالبا وطالبة أم الأمهات المثاليات اللواتي تم تكريمهن فقد بلغ 110 أما.

كما واصلت دائرة العلاقات العامة والإعلام تنظيم الحفلات الترفيهية للموظفين وأسرهم في مخيم الشركة وفي نادي بيت الوطنية وخاصة في مناسبات مثل العيد الوطني وعيد التحرير وعيد الفطر والأضحى وعدد من المناسبات الأخرى.

وأدخلت دائرة العلاقات العامة والإعلام في برنامج أنشطتها لهذه السنة مسابقة أفضل حديقة في منازل موظفي الشركة وقامت بتوزيع جوائز تقديرية للثلاثة الأوائل الذين وقع عليهم اختيار اللجنة المشكلة لهذا الغرض.

مؤتمرات ومعارض

شاركت الشركة خلال هذه السنة في مجموعة من المؤتمرات والمعارض من بينها: مؤتمر آسيا للتكنولوجيا الذي عقد في تايلند واستقطب مشاركة كبريات الشركات العالمية العاملة في قطاعي النفط والغاز. وقدم وفد الشركة ورقة عمل تحمل عنوان منهجية شركة في التصميم والبناء في قطاع النفط والغاز والتي استعرضت إنجازات الشركة في مجال ضمان الجودة والمراقبة خلال فترات التصميم والبناء المتعلقة بالمشاريع النفطية.

كما شاركت الشركة في المؤتمر السنوي ميد MEED الذي عقد في نوفمبر 2012 تحت عنوان " مشاريع الطاقة والبنية التحتية " وهو بالمناسبة مؤتمر سنوي يحضره ممثلو كثير من الشركات النفطية المحلية والعالمية.

شارك عدد من مهندسي الشركة في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الرابع عشر للتآكل الذي أقيم في مملكة البحرين في فبراير 2012 وقدموا خلاله عددا من أوراق العمل التي تتناول تجاربها للشركة وإنجازاتها في هذا المجال.

شاركت الشركة في مؤتمر أسبوع الشرق الاوسط لصناعة التكرير الذي عقد في أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة. وقدم خلاله ثلاثة من موظفي الشركة أوراق عمل فنية حول صناعة التكرير الكويتية التي تضطلع بمسؤوليتها الشركة.

كما شاركت شركة البترول الوطنية الكويتية في مؤتمر النفط الخليجي الذي أقيم في دولة الكويت تحت عنوان " التكامل البترولي الخليجي ... آفاق وتحديات “وقد ترافقت معظم هذه المؤتمرات معظم هذه المؤتمرات بإقامة معارض شاركت فيها الشركة ضمن الأجنحة المخصصة لمؤسسة البترول الكويتية.

كما شاركت شركة البترول الوطنية في مؤتمر ومعرض بترونك الذي عقد في مملكة البحرين واستقطب عشرات الشركات الخليجية والعالمية.

جوائز وشهادات تقدير         

حققت شركة البترول الوطنية الكويتية جائزة المساعد التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية للمسؤولية الاجتماعية في السنة المالية 2012/2013 وذلك تقديرا لإنجازاتها في مجال المسؤولية الاجتماعية.

- أحرزت الشركة المركز الأول لجائزة الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات للعام 2012 للقطاع الحكومي التي تنظمها الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية وجرى تكريم الفائزين فيها وتوزيع الجوائز في شهر أكتوبر 2012   في إمارة دبي. وتنافست على الفوز بهذه الجائزة الهامة 60 شركة، تمثل إحدى عشرة دولة في العالم العربي وشمال أفريقيا

وقد جاء فوز الشركة بإجماع هيئة التحكيم وذلك بعد دراسة شاملة لملف الشركة الذي تضمن تقرير المسؤولية الاجتماعية والكتاب المصور الذي يتضمن أبرز المناسبات التي جسدت الالتزام المجتمعي للشركة وتفاعلها مع هيئات المجتمع المدني.